التغير المناخي (climate change) سبب في موت المئات من غزال الرنة

0
932

التغير المناخي climate change

 

في أرخبيل سفالبارد ” Svalbard ” الوعر التابع للنروج ، تناثرت جثث ما لا يقل عن 200 من غزلان الرنة الذين جوعوا حتى الموت. يقول الباحثون إن السبب وراء هذا الموت المفزع هو أزمة التغير المناخي climate change المتزايدة على الكوكب.

غزال الرنة القطبي في سفالبارد النرويجية /Credit : National Geographic

المقدمة 

أجرى علماء البيئة في المعهد القطبي النرويجي ” Norwegian Polar Institute “، إحصاء لجماعات غزال الرنة في سفالبارد بشكل سنوي منذ عام 1978. وذلك منذ أن تم إعادت إدخال غزلان الرنة إلى شبه جزيرة بروغرهالو ” Brøggerhalvøya “. وقد وجد آخر مسح أكبر انخفاض في أعدادها حتى الآن. ومصاحبتا مع العثور على مئات الجثث خلال المسح ، لاحظ الباحثون أن العديد من العجول يعانون من نقص الوزن وسوء التغذية.

استخدم العلماء في المعهد القطبي النرويجي ، البيانات المناخية لإظهار أن فصول الشتاء المعتدلة ، أدت إلى هطول أمطار غزيرة بشكل كبير على الجزر التي تشكل أرخبيل سفالبارد . تتجمع مياه الأمطار على التندرا مما يجعل الأرض جليدية ويصعب اختراقها. نتيجة لذلك، من الصعب على الرنة أن تتغذى على الغطاء النباتي .

 ترعى غزلان الرنة في جميع أنحاء سفالبارد ، وفي فصل الشتاء ، تقوم بحفر الثلج بحثا عن الطعام في مناطق التندرا القطبية. ومن الصعب عليها تكسير الجليد لتناول الأعشاب الكامنة تحته. غير أن بعض حيوانات الرنة تكيفت في سلوكها لمواجهة التحديات الجديدة. فعلى سبيل المثال ، لاحظ الباحثون أن القطعان في Brøggerhalvøya بدأت ترعى العشب بالقرب من الخط الساحلي ، وتستهلك الأعشاب البحرية وعشب البحر، وكذلك في منحدرات الجبال الشاهقة.

” زاد الجليد السميك المتشكل بعد الأمطار الإستثنائية فوق التندرا القطبية بسبب التغير المناخي climate change ، إلى ارتفاع وفيات غزلان الرنة في أرخبيل جزيرة سفالبارد . وكان لذلك تأثير على تجمعات الثعلب القطبي الشمالي وبقية مجتمع الفقاريات المتهالك أصلا 

التغير المناخي climate change في القطب الشمالي

تتأثر المنطقة القطبية الشمالية بالتغير المناخي climate change بشكل فوري وشديد أكثر من أي مكان آخر على هذا الكوكب. وفقا لـ NOAA ، ترتفع درجات حرارة الهواء السطحي في القطب الشمالي بمعدل يزيد عن ضعف معدل ارتفاع درجات الحرارة في باقي أنحاء الكوكب. سفالبارد معرضة بشكل خاص لهذه التغييرات. يقال إن Longyearbyen ، أكبر مستوطنة في الأرخبيل، هي أسرع مدن الاحترار على وجه الأرض.

هذا الأمر يثير القلق بشكل أكبر، لأن ما يحدث في القطب الشمالي لا يبقى في القطب الشمالي فقط . مع ارتفاع درجة حرارة المنطقة وانصهار الجليد ، تفقد قدرتها على عكس حرارة الشمس ، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المناخ . يؤدي ذوبان القمم الجليدية القطبية أيضا إلى ارتفاع درجات حرارة البحر ، مما يتسبب في أضرار كارثية للمستوطنات البشرية والبنى التحتية. 

التغير المناخي (climate change)
Credit: Brage B. Hansen/Norwegian University of Science and Technology

وهذا يدعونا قبل كل شيء ، إلى التفكير في كيفية تأثير هذه التغييرات المضطربة على التنوع البيولوجي ، والأشخاص الذين يعتمدون على هذه الموارد الحية. يتفق معظم العلماء على أننا على شفا حدث الانقراض الجماعي السادس للأرض . هناك عدد من العوامل التي تقود إلى هذا الاتجاه ، على الرغم من أن جميعها يرتبط تقريبا بالنشاط البشري ، مثل إزالة الغابات ، الصيد الجائر ، التلوث ، فقدان الموائل ، والتغير المناخي climate change .

اترك رد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا